مكونات دائرة التبريد الأساسية

circuit-frigorifique-A

آلة النقل المبرد هو نظام تبريد ميكانيكي يتم وضعه في صندوق آلة ذات حرارة قارة ومركب في وحدة نقل ، مما يسمح لنا بخفض درجة الحرارة الداخلية للصندوق الفارغ والحفاظ عليه بشكل دائم ، اعتمادا على درجة الحرارة المطلوبة.

مختلف أنواع وحدات النقل

هناك أنواع مختلفة من وحدات التبريد المتنقلة التي تتكيف حسب الاحتياجات ، شاحنات التوصيل الصغيرة ، شاحنات التوزيع الحضري أو المقطورات. بالإضافة إلى ذلك ، هناك أنظمة درجة حرارة فريدة ومناسبة عندما يكون الهدف هو نقل المنتجات المجمدة أو المبردة التي لا تتطلب مراقبة درجة الحرارة.

تعد أنظمة درجات الحرارة المتعددة أحد الاتجاهات الرئيسية في قطاع النقل المبرد، لأنها تسمح بنقل منتجات مختلفة في نفس الوقت وفي نفس المركبة. وبالتالي ، من الممكن تعبئة المنتجات المجمدة والمبردة حتى في درجة الحرارة المحيطة.

 

مكونات دائرة التبريد الأساسية

لمعرفة كيفية عمل دورة التبريد ، يجب أولا معرفة المكونات الأساسية والرئيسية التي تتكون منها ، وهي كالتالي:

1. الضاغط :

يقوم الضاغط بعملية الانضغاط الذي يتم فيها سحب بخار وسيط التبريد من المبخر و رفع ضغطه و درجة حرارته ، حيث تتحول الطاقة الميكانيكية المبذولة من الضاغط إلى طاقة حرارية يحملها وسيط التبريد فيرتفع ضغطه و درجة حرارته.

والغرض من استخدام الضاغط هو رفع ضغط البخار الجاف من الضغط المنخفض إلى الضغط العالى للمكثف، فبدون الضاغط لايمكن حدوث دورة التبريد وإعادة سائل التبريد إلى حالته الأصلية من حيث المحتوى الحرارى .

2. المكثف :

 وظيفة المكثف في دورة انضغاط البخار هي استقبال بخار وسيط التبريد الساخن العالي الضغط والقادم من الضاغط، وتخليصه من الحرارة التي امتصها في المبخر وهذه الحرارة عبارة عن حرارة التحميض والحرارة الكامنه وكذلك الحرارة الناتجة عن شغل الضاغط وتطرد هذه الحرارة إلى الوسط المحيط فإذا كان الوسط المحيط هو الهواء سمي المكثف بالمكثف المبرد بالهواء (هوائياً) وإذا كان الوسط المحيط ماء سمى المكثف بالمكثف المبرد بالماء (مائيا) أما إذا كان التبريد بالمكثف وسيط التبريد مرة أخرى إلى سائل.

 

3. صمام التمدد :

تعمل صمامات التمدد على خفض ضغط المكثف إلى ضغط المبخر ( تسمى بعملية الخنق ) وكذلك تتحكم فى معدل سريان وسيط التبريد إلى المبخر ويتحول وسيط التبريد من سائل مشبع إلى خليط من بخار وسائل لوسيط التبريد بعد عملية الخنق هذه.
ويكون وسيط التبريد بعده فى حالة خليط، وضغط منخفض، ودرجة حرارة منخفضة.

4. المبخر:

وظيفته المبخر أن يزود وحدة التبريد بسطح انتقال حرارة يمكن أن تمر خلاله من الحيز المبرد أو المنتج المبرد إلى مركب التبريد ، فمركب التبريد يتحول من الحالة السائلة الى الحالة الغازية عند مروره بالمبخر – بسبب الضغط المنخفض – فيقوم بامتصاص الحرارة الكامنة للتبخر من الحيز حوله مما يؤدي لبرودة الحيز ،ثم يقوم الضاغط بسحبه مرة اخرى  وضغطه لتبدأ الدورة من جديد

 

circuit-frigorifique-Ar

 

نقل المنتجات المبردة بالنيتروجين السائل

غالبية المبردات الحالية تقوم بانتاج التبريد عن طريق استخدام محرك ديزل.مما يؤدي إلى استهلاك الوقود مع انبعاث ثاني أكسيد الكربون. يعتبر نظام التجميد بديلا لهذه الأنظمة ، حيث يجمع بين التبريد عن طريق التجميد والسلامة.حيث يتم تبريد الهواء في صندوق الشاحنة المبردة عن طريق تدوير النيتروجين السائل N₂ عند – 196 درجة مئوية داخل مبدل حراري مغلق تماما.

العناصر المساهمة في نقل المنتجات المبردة بالنيتروجين السائل والغازات المجمدة

يتم تخزين النيتروجين السائل في خزان درجة حرارة منخفضة للغاية يسمى المجمد، يقع تحت المركبة. يمر عبر مبدل حراري لتبريد درجة حرارة حجرة الشحن.
يتم إطلاق غازات النيتروجين في الهواء الطلق (خارج الشاحنة) بحيث لا يتم تغييرمكونات الغلاف الجوي لأنها غازات غير ملوثة.

Transport-réfrigéré-a-azote-liquide-Ar-min

  1. الشاحنة المبردة مزودة بخزان منفرد خاص بالنيتروجين السائل.
  2. عن طريق هذا الخزان ، يمر النيتروجين داخل مبدل حراري ، يمكن من تبريد الهواء في المقطورة المبردة. مما يتسبب في تغيير حالة النيتروجين من سائل إلى غاز.
  3. تقوم المراوح بتمرير الهواء داخل مقطورة الشاحنة. لذلك، فإن درجة حرارة الحمولة تحافظ على درجة الحرارة المطلوبة، مما يضمن جوا باردا ومستقرا داخل المقصورة.
  4. أثناء تشغيل وحدة التبريد ، يتم إخراج النيتروجين في الغلاف الجوي على شكل غاز

تبريد عميق : في الفيزياء، تعني فيزياء الحرارة المنخفضة أو التبريد العميق إنتاج المواد وسلوكها عند درجات حرارة منخفضة للغاية.

ليست محددةً بدقة درجة حرارة التي ينتهي عندها التثليج ويبدأ التبريد الشديد، لكن يعتبر العلماء غازًا ما شديد البرودة إذا أمكن تسييله عند درجة حرارة – °150 مئوية أو دونها. ⇐ إقرأ المزيد …

 

امتيازات وحدات النقل المبردة

  • الفعالية والدقة في مراقبة درجة الحرارة.
  • انخفاض درجة الحرارة بسرعة مضاعفة مقارنة مع جهاز التبريد التقليدي.
  • انبعاثات الكربون أقل ب 80٪ مقارنة بوحدة التبريد الميكانيكية.
  • سرعة وسهولة محطة التعبئة.
  • ضمان تسهيل عمليات التوزيع داخل المناطق الحضرية في الصباح لانعدام وجود أصوات صادرة عن وحدات النقل المبردة.
  • التقليص من عمليات الصيانة عن طريق الاستعانة بالتكنولوجيا دون الاعتماد على محرك.

النصوص التنظيمية :



Share

Add Your Comments

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


Read More Post
error: Content is protected !!